أجمل الشواطئ في مدينة يوغياكارتا

تعد مدينة يوغياكارتا من أجمل المدن الاندونيسية تقع في جزيرة جاوة الجنوبية تتميز بالمناظر الطبيعة الخلابة والشواطئ الرملية التي تحدها المنحدرات المرتفعة المكونة من الحجر الجيري ويقع بهذه المدينة وحدها أكثر من 60 شاطئ في منطقة Gunungkidul وحدها بعض تلك الشواطئ مهجورة ولا يعرفها غير السكان المحليون يمكن الوصول لشواطئ إما باستئجار سيارة أو دراجة نارية بسبب عدم وجود وسائل للنقل هناك في رحلتك لهذه المدينة سوف تستمتع بالنظر القرى الريفية على الطريق والتلال والسهول الخضراء والشلالات ومسارات الغابات حتى تصل إلى الأماكن الرملية حيث الشاطئ المبدع يوجد العديد من الشواطئ سوف نلقي الضوء على عدد من الشواطئ المناسبة للتخييم تستحق الزيارة بالطبع:

1-شاطئ Wedi Ombo Beach:

حيث نسيم الهواء العليل والاسترخاء أمام المحيط يمكنك الاستمتاع بالمياه المالحة وغروب الشمس الدافئ سوف يحيط بك الصخور البركانية المكدسة بدقة صانعة بحيرة صغيرة بجانب المحيط، ، تدفق المياه يخلق تيارات قوية وتضرب بالصخور البركانية بشدة المكان مناسب لالتقاط صور فوتوغرافية غاية في الإبداع والجمال، يفضل السياحة لمن يعرف فقط لا يفضل الألعاب المائية بسبب اندفاع الماء بقوة كبيرة.

2- شاطئ Wohkudu Beach:

يقع الشاطئ في منطقة Panggang، هي من الشواطئ المميزة لمن يبحثون عن العزلة ، من الأماكن الهادئة ولكن الوصول صعب بسبب المسارات الصخرية ولكنه مكان ساحر تجد على الجانبي الأشجار والجبال الخضراء ويمكن استئجار سيارة للوصول إلى هذا الشاطئ ، المنطقة بالكامل تحتوي على الغابات الخضراء الكثيفة والتكوينات الصخرية الجميلة نصف الصخور مرجانية مع الطحالب والشجيرات الصغيرة على الشاطئ.

3- شاطئ Lighthouse at Pandansari Beach:

من الشواطئ الجميلة بها فنار بطول 30 متر كبير تستطيع الجلوس في نافذة والنظر إلى الشاطئ، تستمتع به بالطيور الجميلة على الشاطئ يحيط بالمكان الأشجار والرمال الرمادية وأشجار الصنوبر ينمو على هامش الشاطئ هو بالطبع مكان مذهل وساحر لمحبي المتعة والهدوء.

4- شاطئ Cable Cart’ at Timang Beach:

يقع الشاطئ على بعد 35 كيلو متر إلى الجنوب من Wonosari، يمتلئ الشاطئ بالحجارة المرجانية والمنحدرات يوجد على الشاطئ تلفريك قديم يربط الشاطئ بالصخور داخل البحر ، يمكن ركوب العربة الخشبية حتى الوصول إلى Watu Panjang Island كانت تلك العربة وسيلة النقل بين الصيادين قديمًا ولكنها اليوم من الأدوات الترفيهية للسياح .

5- شاطئ Jogan Beach:

من الشواطئ الخفية التي تقع وراء سلسة جبال Sewu Mountain من الأماكن النادرة في اندونيسيا التي يوجد بها شلال على الشاطئ مباشرة ، يقع الشاطئ في الساحل الجنوبي من بلدة Gunungkidul على المحيط الهندي، يمكن الوصول إليه على بعد ساعتين بالسيارة من مدينة يوغياكارتا، ثم الوقوف بالسيارة والسير على الأقدام للوصول للشاطئ ، هو من الأماكن الساحرة لمحبي التصوير بخلفيات طبيعية مميزة، بسبب وجود الشلال المتدفق من البحر .

6- شاطئ Parangtritis Beach:

من الشواطئ الساحرة التي تتمتع فيها بمنظر غروب الشمس مع النسيم البارد يقع الشاطئ بالقرب من ثلاث شواطئ شعبية أخرى هي Parangtritis، وParangndog وParalayang، يوجد على الشاطئ عدد من الألعاب المميزة كركوب المنطاد الهوائي والقفز بالمظلات .

7- شاطئ Kukup Beach:

يتشكل الشاطئ من الصخور المرجانية ، التي تمتد على 100 متر داخل البحر لتهدئة الأمواج ، يوجد على الشاطئ الكائنات البحرية الصغيرة مع الحجارة البنية والمياه الزرقاء هو مميز لمحبي الألوان الطبيعية بسبب التدرجات اللونية على الشاطئ .

السياحة في مدينة حرّان في الجنوب الشرقي لتركيا

تشتهر تركيا بأنها الدولة الوحيدة في العالم التي تجمع بين عدد هائل من الآثار لعصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية الأولى كما أنها بلد الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام وسيدنا أيوب عليه السلام ، ايضًا تعاقبت الحضارات القديمة عليها لحين الفتح الإسلامي لذلك فإن الأرض تحمل من الثراء ما يكفيها ويؤهلها لتكون المدينة التراثية والحضارية الأولى في العالم اليوم، من ضمن اهم المدن التراثية مدينة حرّان التركية هي من المدن القديمة جدًا في بلاد ما بين النهرين تقع في الوقت الحالي حسب التقسيم الجغرافي الحالي لتركيا في الجنوب الشرقي عند منبع نهر البليخ أحد ورافد نهر الفرات المهمة يوجد في التوراة أن تلك المدينة هي التي استقر فيها سيدنا إبراهيم عليه السلام بعد أن هاجر من أور (يافونا) التي فيها البحيرة المقدسة ، يقال أن تلك البلدة ولد فيها ابن سيدنا إبراهيم سيدنا إسحاق عليهما السلام مما جعل المكان يحمل الطابع الديني مع الطابع التاريخي .

حران في الجنوب الشرقي من تركيا

كانت تسمى مدينة حران قديما عند الرومان كارهاي ودخلها المسلمون في العهد الأموي 639 ميلادية تشتهر المدينة بكثرة السهول الزراعية والمناطق الزراعية الرئيسية أغلبية الزرع من القمح والشعير وأشجار اللوز ، كانت المدينة تابعة قديمًا لحلب ولكن بعد معاهدة لوزان تم ضمها للأراضي التركية عام 1923 ، اهتمت تركيا كثيرًا بالمدينة بسبب الهالة المقدسة والتاريخية التي تحيط بها يقال أيضًا أنها فيها كهف ميلاد سيدنا أيوب عليه السلام الكثير والكثير من الآثار التاريخية والسياحية الهامة جدًا لمحبي التاريخ والسياحة التاريخية .

حران

حيث الوثائق التاريخية كانت حران مركزًا تجاريًا بسبب موقعها المثالي لطريق التجارة بين البحر الأبيض المتوسط وسهول نهر دجلة تقع مدينة حران على الطريق الموصول لمدينة انطاكية عند زيارتك لها لابد لك من زيارة الجنوب الشرقي التركي بالكامل سوف تدهش من الروعة والجمال الطبيعي الخلاب هناك ، حسب الوثائق القديمة في الروماني قال المؤرخ أميانوس مارسيليانوس الروماني (325/330 بعد 391)، “يوجد في (حران) اثنين من الطرق السريعة و الممالك المختلفة تؤدي إلى بلاد فارس: واحد على اليسار من خلال هزوانيون وعلى نهر دجلة. واحد على هذا الطريق من خلال آشور وعبر نهر الفرات يكون من السهل الوصول إلىها من كل الطرق الآشورية والبابلية، ولكن أيضا الطريق الشمالي إلى الفرات التي قدمت سهولة الوصول إلى Malatiyah وآسيا الصغرى.

اثار العهد الاشوري

الاثار في حران

اليوم تعتبر حران من المدن السياحية الكبرى التي يتوافد إليها عدد من السياح ليس فقط لمشاهدة اثار قوم سيدنا إبراهيم عليه السلام بل هي مزيج من الآثار الأشورية والإمبراطورية الحثيثة بها عدد من الإطلال لقلاع والممالك القديمة المدمرة بعد الغزو الاشوري الحديث عكس القديم حيث أن العهود القديمة كانت دول ودويلات تقام ويعقباها دولة تهد اثار ما سبقتها ولكن يبقي الأثر، من أهم الآثار بجانب كهوف سيدنا ابراهيم عليه السلام الحمام القديم الذي يرجع تاريخه إلى 1400 عام ، بجانب الآثار القديمة يوجد مجالس تمتاز بالطابع العربي القديم لان البلدة كانت تابعة قديما لمدينة حلب السورية ايضًا هي ذات طابع شرقي بدوي.

اثار حران

من أهم الأنشطة في مدينة حران بخلاف النظر ومشاهدة الآثار القديمة بها، التنزه بجانب نهر البليخ والسباحة وصيد الأسماك و الاستمتاع بالطعام البدوي الذي يمتزج بطابع بلاد ما بين النهرين ، ايضًا تمتاز المدينة بالأسماك الشهية المستخرجة من الأنهار فيها ..

الكهوف القديمة حران

إرشادات لذهاب لجنوب الشرقي لتركيا:

1- يفضل استئجار سيارة لخصوصية والراحة .

2- حجز الطيران على مدينة انطاكية لقربها منها ثم اخذ السيارة لحران.

3- ترك مبلغ من المال معك من 3000 ليرة تركية والباقي في الفيزا مع السحب عند الحاجة يفضل أن تترك المبلغ الكاش لشراء والمطاعم والتنزه هناك حيث لا يوجد مكان للسحب من الفيزا كثير.

4- حجز الفندق قبل الذهاب ويفضل الحجز قبلها بعدة أشهر على موقع booking.

5- القراءة عن المكان أولًا وعن التضاريس واهم الأماكن التي تود مشاهدتها حيث أن المكان كبير والآثار كثيرة لابد من تحديد ما تود مشاهدته أولا ثم مراجعة باقي الأماكن.

6- تحديد ما تود شراءه بالضبط قبل الذهاب حتى لا تأخذك الأشياء ولا تشتري الأشياء المهمة.

تعتبر مدينة حران من أجمل المدن التركية التي اهتمت تركيا بها مؤخرًا نظرًا لإقبال السياحي عليها من قبل السياح المسلمين ، يفضل زيارتها في أوائل الشتاء وفصل الخريف بسبب ارتفاع درجة الحرارة